شارك الاتحاد القطري للشطرنج  لمدارس قطر الابتدائية للشطرنج الخاطف، بالتعاون مع الاتحاد الرياضي المدرسي ضمن النسخة العاشرة للبرنامج الأولمبي في الفترة ما بين 23 حتى 26 أبريل الجاري في الصالة الداخلية بمدرسة عمر بن الخطاب الثانية النموذجية المستقلة للبنين في الغرافة. 
ووضع اتحاد الشطرنج اللمسات الأخيرة على انطلاق البطولة وحدد يوم الخميس المقبل آخر مهلة لإغلاق باب التسجيل في البطولة، وسمح لكافة المدارس الابتدائية في الدولة بالمشاركة سواء الحكومية أو الأهلية وحدد لكل مدرسة المشاركة بـ10مقاعد من اللاعبين أو اللاعبات تحت 12 سنة.
وتطبق البطولة لوائح وقانون الاتحاد الدولي للعبة على أن تقام وفق النظام السويسري من 7 جولات بواقع 3 جولات في اليوم الأول و4 جولات في اليوم الثاني للبنين والبنات.
وأكد علي الهتمي أمين السر العام في الاتحاد المدرسي أن الإتحاد يسعى لتحفيز هذه المواهب الصغيرة والتوسع الأفقي للعبة في قطر لبناء قاعدة عريضة لها.
وقال الهتمي في تصريح صحفي، إن رؤية الاتحاد تهدف لبناء جيل من نجوم الشطرنج قادر على قيادة الشطرنج القطري لمنصات التتويج خليجيا وعربيا وآسيويا، مثنيا على دور إدارات المدارس المستقلة بتشجيعها للطلاب والطالبات على ممارسة رياضة الشطرنج.
وأشار أمين السر العام في اتحاد الشطرنج، إلى أن رؤية البرنامج الأولمبي المدرسي التي تهدف لتحفيز صغار السن في دولة قطر على المشاركة بالأنشطة الرياضية وتبني أسلوب تعليمي ينمي القدرات العقلية والذهنية تتوافق مع لعبة الشطرنج. 
من جانبه، قال سلمان سلمان الخبير الفني في اتحاد الشطرنج إن البطولة للمرة الاولى تشهد مشاركة هائلة للمدارس المستقلة والخاصة كما أنها ستقام ضمن البرنامج الأولمبي المدرسي لأول مرة بعد اجتماعات مكثفة عقدها الاتحاد مع مكتب الإشراف التربوي في الوزارة وقسم المناهج سعيا لاعتماد رياضة الشطرنج في العملية التدريسية في المدارس ضمن الأهداف لرفع مستوى الطلاب علميا وتنمية مداركهم العقلية والذهنية، كما أن رياضة الشطرنج من الرياضات الذهنية التي تساعد العقل على تنمية مهارة الذكاء والتفكير والوعي وهو ما سينعكس على مستوى الطلاب.
الجدير بالذكر أن اتحاد الشطرنج قد اعتمد دخول الشطرنج إلى 8 مدارس في الدولة لتعتمد اللعبة ضمن المناهج الدراسية في حصص التربية البدنية.